منتدى يسوع الفادى
<img alt="" src="https://i.servimg.com/u/f62/13/82/15/25/yaso3y12.gif"><br><br><span style="FONT-SIZE: 18px; LINE-HEIGHT: normal"><font color="blue"><strong>مرحبا بك
عزيزي الزائر.</strong> <strong>المرجوا منك أن</strong> <strong>تعرّف
بنفسك</strong> <strong>و تدخل المنتدى معنا</strong></font><br><br><font color="blue"><strong>. إن لم يكن لديك حساب بعد,</strong> </font><strong><font color="blue">نتشرف بدعوتك لإنشائه</font></strong><br><br><strong><font color="blue">بالضغط على </font>(<font color="red">التسجيل</font>)<font color="blue">
.سلام المسيح معك</font></strong></span><br><img alt="" src="https://i.servimg.com/u/f62/13/82/15/25/thank510.gif"><br>

منتدى يسوع الفادى

منتدى يسوع الفادى يحتوى على اجدد الافلام المسيحيه والترانيم الروحيه ومعجزات القديسين والقصص الروحيه ومنتدى خاص للاعضاء للترفيه والفرفشه وبرامج الكمبيوتر والموبايل وقسم خاص بام النور و طلبات الصلوات ودردشه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تركت بركة لبناتي!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fouad



عدد المساهمات : 199
نقاط : 356
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 62
الموقع : وطني

مُساهمةموضوع: تركت بركة لبناتي!   الجمعة يوليو 10, 2009 2:09 am

[size=24]مع منتصف الليل إذ كنت مع أبينا ميخائيل إبراهيم وأبينا بيشوي كامل في منزل المتنيح القمص مرقس باسيليوس نعزيه في زوجته، وكان أغلب المعزين قد انصرفوا، سأل أبونا مرقس أبانا ميخائيل: "هل تظن أن الراقدين يشعرون بنا؟" وهو يقصد زوجته التي رحلت عنه.
روى لنا أبونا ميخائيل بعض القصص المعاصرة التي عايشها بنفسه، أذكر منها القصة التالية:
في قرية (...) انتقل جواهرجي بسيط له سبع بنات وكانت زوجته مرَّة النفس، لا تعرف كيف تدير شئون رجلها فكانت تبكي بلا انقطاع. بعد أيامٍ قليلة من الوفاة، إذ كانت في حجرتها بمفردها ودموعها تنهمر من عينيها رأت رجلها أمامها يسألها: "لماذا تبكين؟" أجابت الزوجة: "كيف لا أبكي وقد تركتني وحدي، ومعي سبع بنات، من يهتم بهن؟ وكيف أقوم بتزويجهن؟"
قال لها الزوج: "لا تخافي، افتحي درج الدولاب فتجدين خلفه درجًا مسحورًا خفيًّا، تركت فيه بركة لبناتي للإنفاق على زواجهن".
اختفي الزوج ولم تصدق الزوجة نفسها إذ ظنت ذلك نوعًا من الخيالات، لكنها ذهبت إلى الدولاب وفتحت الدرج فوجدت الدرج السري وبداخله "صُرَّة". نادت السيدة بنتها الكبرى، وقالت لها: "اذهبي إلى عمِّك واسأليه أن يحضر فورًا".
جاء العم في الحال يستوضح الأمر. أخبرته السيدة بما حدث، ثم قدمت له "الصُرَّة" وهي تقول له: "هذه هي (الصُرَّة)... لم أرد أن أفتحها حتى تأتي، لأنه حسب القانون المصري لك نصيب في هذا الميراث، لأن ليس لي بنين ذكور! افتحها أنت وخذ نصيبك!"
بدأت الدموع تتساقط من عيني الرجل وهو يقول لأرملة أخيه: "كيف أمد يدي على البركة التي تركها أخي لبناته؟ إني أساهم في الإنفاق على بنات أخي ولا أغتصب شيئًا من البركة التي تركها والدهن لهن!"
حاولت السيدة بكل طاقاتها أن تدفع بالصُرة في يديْ الرجل، وتحت الإلحاح فتحها فوجد بها بعض الحُليّ الذهبية.
اتفق الاثنان أن يستخدم العم الذهب لحساب بنات أخيه، وبالفعل انفق عليهن حتى تزوج الكل!
هذه القصة رواها لنا أبونا ميخائيل إبراهيم الذي عاصرها وكان يعرف أشخاصها، وهي تكشف عن حب الراقدين لنا، كما تكشف عن أمانة الأرملة للخضوع للقانون وعدم الهروب منه تحت أي عذر
! [/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميشو

avatar

عدد المساهمات : 372
نقاط : 953
تاريخ التسجيل : 07/07/2009
العمر : 23
الموقع : www.xat.com/jesus_heart

مُساهمةموضوع: رد: تركت بركة لبناتي!   الجمعة يوليو 10, 2009 10:51 am

شكررررا فواد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaso3.ahlamontada.com
fouad



عدد المساهمات : 199
نقاط : 356
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 62
الموقع : وطني

مُساهمةموضوع: رد: تركت بركة لبناتي!   الجمعة يوليو 10, 2009 12:43 pm

شكرا لمرورك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تركت بركة لبناتي!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يسوع الفادى :: المنتدى الاجتماعى :: قصص عامه-
انتقل الى: